الخميس، 15 ديسمبر، 2011

مسئولية الإعلام الوطنية

تؤكد حركة صحفيون من أجل الإصلاح أهمية أن تتحمل وسائل الإعلام والصحف مسئولية وطنية حقيقة ، في تغطياتها الانتخابية ، وان تبتعد عن نشر الشائعات وإثارة البلبلة والتحريض وتشويه فصيل وطني لصالح منافسه ، خاصة ان مساحة الاجماع الوطني كبيرة وايجابيات هذه الانتخابات فاقت التوقعات.
وتشدد الحركة علي ان اصرار بعض رجال الاعمال علي ممارسة ضغوط علي مؤسساتهم الاعلامية والصحفية لتحريف الحقائق وتشويه المواقف ، لمصالح انتخابية يخالف دور وسائل الاعلام التنويري والنهضوي في هذه اللحظة الفارقة.
وتستنكر في الوقت نفسه الاعتداءات التي جرت لبعض الصحفيين ، مؤكدة اهمية التزام قوات الامن بدورها في تأمين فرسان الكلمة الذين يتحملون اعباء فوق الطاقة أثناء تغطياتهم للفعاليات المصرية التي لم تتوقف منذ انتخابات العار في 2010 وتصاعدها مع الثورة المباركة حتي هذه الانتخابات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق