الأحد، 30 يونيو، 2013

بيان صادر بخصوص تغطية بعض وسائل الاعلام غير المهنية .. مطالبة بالالتزام بميثاق الشرف والقانون


القاهرة 30 يونيو 2013
تستنكرحركة صحفيون من أجل الاصلاح اصرار بعض وسائل الاعلام علي التغطية غير المهنية في وقت لا يحتمل فيه الوطن عبث عابث ولا تضليل مضلل .
وتؤكد الحركة أن توفير غطاء إعلامي لأعمال العنف والبلطجة واستمرار حملات تشويه ضد قوي بعينها، مخالف لميثاق الشرف الصحفي والقانون، وهو ما يجب ان يلتفت اليه مجلس نقابة الصحفيين ولو لمرة واحدة بعيدا عن حسابات جماعته السياسية .
وتدعو الحركة  جميع وسائل الاعلام الي تغطية مهنية واضحة لجميع الفعاليات ، دون تدليس  وتشويه للحقائق ، فضلا عن نبذ أي عنف أو تحريض عليه .
وتجدد الحركة رفضها لتنظيم مجلس نقابة الصحفيين لمسيرة باسم النقابة ، ضمن فعاليات المعارضة اليوم ، فضلا عن تحويل النقابة لمقر لحملة تمرد مؤكدة ان الاراء الشخصية لاعضاء مجلس النقابة لا يجب ان يعبر عنها باسم النقابة ، خاصة ان قطاع كبير من الصحفيين المصريين يرفضون المساس بالشرعية الدستورية والارادة الشعبية وصوملة الوطن تحت مزاعم شتي خاصة ان الرئيس لم يمضي من مدته الدستورية سوي عام واحد.


السبت، 29 يونيو، 2013

بيان صادر بخصوص استضافة مجلس الصحفيين لمؤتمر تمرد والإنقاذ .. نرفض حزبنة العمل النقابي وخدمة رشوان لجماعته السياسية وتجاهل معاناة الصحفيين القاهرة 29 يونيو 2013


تدين حركة صحفيون من أجل الاصلاح استيلاء جبهة الانقاذ علي نقابة الصحفيين ، وتحويلها لمقر دائم وبوق للتعبير عن مواقفها الحزبية ، وتحمل مجلس النقابة مسئولية استمراره في خدمه اصدقائه وعشيرته وتجاهل مطالب وحقوق الجماعة الصحفية.
وتدعو الحركة مجلس نقابة الصحفيين الي الاعتذار والتحقيق مع المسئول عن استضافة مؤتمرين لحملة تمرد وجبهة الانقاذ اليوم في مقر النقابة ، والاصرار علي حزبنة النقابة.
وتؤكد الحركة أن مجلس السيد ضياء راشون يهين تاريخ النقابة ، وينزل بها الي القاع ، بطريقة درامية ، بدون منطق ولا وعي ولا مبرر حقيقي ، مشددة علي أن النقابة يجب أن تبتعد عن الاستقطاب الحاد الدائر ، وأن تناصر ثورة 25 يناير بكل جد .
وتشير الحركة الي ضرورة وقف هذه الفعاليات ، التي تجدد حقيقة انشغال المجلس في التخديم علي جماعته السياسية بعيدا عن الانشغال بدوره الحقيقي في خدمة الجماعة الصحفية .
 وتدعو الحركة مجلس النقابة الي الانشغال بكيفية وقف التهديدات التي يتلقها الصحفيون واخرها ماحدث لمحرري جريدة الحرية والعدالة ، و دعم ضحايا العنف والبلطجة ، وترسيخ الممارسات المهنية في مواجهة محاولات مؤسسات توفير غطاء اعلامي للبلطجة والعنف.

  

الخميس، 27 يونيو، 2013

صحفيون من اجل الاصلاح : سحب الثقة من مجلس الفشل في اقرب انتخابات بات هو الحل .. ونرفض حزبنة النقابة

صحفيون من اجل الاصلاح :  سحب الثقة من مجلس الفشل في اقرب انتخابات بات هو الحل .. ونرفض حزبنة النقابة
القاهرة 27 يونيو 2013   
تستنكر حركة صحفيون من أجل الاصلاح استمرار مجلس النقابة ، في خطف صوتها وارادتها لصالح جماعته السياسية ، وتحويلها لبوق لجبهة الانقاذ ، واصدار نفس قرارات الجبهة مع اختلاف التوقيع، مشددة علي انحيازها الكامل للارادة الشعبية المصرية ومباديء ثورة 25 يناير المجيدة .
وتشدد الحركة علي انه كان من الاجدي ، ان يربأ مجلس النقابة الغارق في الفشل منذ ما يقرب من عام ، علي عدم المشاركة في المناكفات السياسية الدائرة وعدم شحن روح الكراهية ضد النقابة ، وتحميلها اخطاء جبهته السياسية وصراعاته.
وتساءلت الحركة : هل ستدار جبهة 30 يونيو بقيادة خالد البلشي من داخل نقابة الصحفيين ؟ وهل مشاركة عضو المجلس في قيادة الجبهة سيفتح الباب لاحتلال النقابة وطرد الصحفيين ودخول كل من هب ودب؟ ".
وتشير الحركة الي ان الجماعة الصحفية لم تجد تصعيدا من أعضاء المجلس ضد اصدقائهم الذين يضطهدوا الصحفيين في مؤسساتهم ، ، ولا سندا منهم في قضايا الرأي والحقوق ، وعانت من التمييز علي اساس الهوية الفكرية ، وتحولت النقابة الي حزب سياسي في عهد اسود ، رفع الاسعار وتجاهل الحقوق والواجبات ودفع بالنقابة في اتون الصراع الحزبي بلا مبالاة.
وتوضح الحركة أن مجلس النقابة لم يغضب في مواجهات مخالفات البعض لميثاق الشرف الصحفي ، ولم يتخذ خطوة داخلية واحدة في اتجاه تصحيح المسار المهني ، والحفاظ علي وحدة النقابة ، واستمر في غيه مناصرا لجماعته ناسفا لاي حقيقة .
وشددت الحركة علي ان سحب الثقة من المجلس بات هو الحل في اقرب جمعية عمومية ، وبصناديق شفافة ، تصحح المسار ، وتوقف مسيرة الفشل ، وحزبنة النقابة وتحويلها لبوق سياسي ، موضحة ان شرعية المجلس باتت محل نظر سيتم حسمه في صندوق الانتخابات .
وتطالب الحركة كل المؤسسات الصحفية المهنية بمواصلة رفع الغطاء الاعلامي عن اعمال البلطجة والعنف والحفاظ علي حرمة الدم المصري ، مؤكدة أن هناك عدد محدود تورط خلال الفترة الماضية في هذه الجرائم .  
 وتدعو الحركة كل الصحفيين الي الالتزام باقصي درجات المهنية والمصداقية وأسس العمل النقابي ، والرباط في خندق ثورة 25 يناير المجيدة ، ورفض جر النقابة الي غرف الاحزاب المغلقة وفلول الحزب الوطني المنحل .


الاثنين، 10 يونيو، 2013

بيان صادر بخصوص استمرار التعنت مع الصحفيين والاعلاميين واشادة بوقفة العز في قاعة محاكمة المخلوع

القاهرة 10 يونيو 2013
تدين حركة صحفيون من أجل الإصلاح استمرار اهدار حقوق الصحفيين والمساس بكرامتهم والحليولة دون اداء مهامهم والتعنت ضدهم ، مؤكدة أن الصحفيين يحتاجون لوقفة عز وكرامة تنهي هذه المهازل بعد ثورة مجيدة.
وفي هذا السياق تستنكر الحركة استمرار التضييق علي الصحفيين والإعلاميين وأسر الشهداء في جلسات محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك  بأكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس ، مؤكدة أن القضاء يجب ان يحترم السلطة الرابعة ، ويتعامل معها في ضوء القانون والدستور فيما تشيد بوقفة الزملاء في قاعة المحكمة يسجلون للتاريخ وقفة عز وكرامة وكبرياء للمهنة  .
كما تستنكر الحركة منع بعض المحررين الثقافين من متابعة أعمالهم في وزارة الثقافة من قبل بعض المعتصمين ، وادخالهم في مناكفات سياسية ، لا دخل للصحفيين فيها ، مشددة علي ان منع الصحفي جريمة وعار ومناهض لقيم الحريات الخالدة.
وترفض الحركة في نفس السياق ، قرار مجلس نقابة الصحفيين بزيارة الرسوم علي اعضاء النقابة ، معتبرة أنه يأتي في اطار التعنت مع الصحفيين وتحميلهم اعباء جديدة وجباية مرفوضة ، خاصة انها جاءت من مجلس نقابة يفترض ان يرفع المعاناة لا يزيدها .
وتؤكد حركة صحفيون أن تنوع مشاهد التعنت ضد الصحفيين في وقت واحد ومتزامن يتطالب تحركا واضحا ومعلنا من كل الأحرار لرفض ما يحدث مشددة علي أن الصحفيين سيظلون مرابطون في خندق الدفاع عن الثورة والحقوق والحريات مهما كان الثمن .
  


    

الخميس، 23 مايو، 2013

بيان حركة صحفيون من أجل الإصلاح حول استمرار مجلس النقابة في الفشل : التلاعب بسن التقاعد وتصفية الحسابات وتحدي القانون جرائم نكراء




القاهرة 23 مايو 2013
تستنكر حركة صحفيون من أجل الإصلاح اصرار أعضاء مجلس النقابة والنقيب ، علي المد الوجوبي للصحفيين في الصحف القومية حتى الخامسة والستين ، رغم ان القانون ينص علي التقاعد في سن الستين مع جواز المد أو عدمه ،بعد ثورة أسقطت دولة العجائز الي غير رجعة، ودعت لتمكين الشباب .
وتشير الحركة الي انه في الوقت الذي يطالب فيه الجميع بتصحيح مسار الصحافة المصرية والمساواة واحترام القانون ، يخرج علينا مجلس نقابة الصحفيين ، ليهدد ويتوعد دون أدني مراجعة قانونية أو ثورية لبياناته التي تحرج نقابة الصحفيين.
وتؤكد الحركة أن في مصر ثورة مجيدة قادها شباب مخلصون ، تنادي باعطاء مساحات أكبر للشباب ، بينما مجلس النقابة ينادي بالمد الوجوبي للشيوخ -الذين هم محل تقدير واحترام- وهو الأمر الذي ولا شك يؤثر علي الشباب وحقوقهم .
وتدعو حركة صحفيون من أجل الاصلاح المجلس اعضاء ونقيبا ، الي الكف عن اطلاق التهديدات وتصفية الحسابات السياسية علي خلفية مقترح شخصي مخالف للقانون ، فلا يصح ، ان يهدد صحفي زميله في عقر داره ، وبالمخالفة الصريحة للقانون " مادة 61 "  وبالاستناد لجمعية عمومية محل طعن وجدل من بعض الصحفيين ، مؤكدة أن العنف اللفظي والجري وراء اصدار بيانات مصالح حزبية تخدم علي عشيرة المجلس لن يجدي ، وهي جريمة مكتملة الأركان في حق العمل النقابي .
وتري الحركة أن هجوم مجلس النقابة غير المستند لدليل قانوني أو حجة منطقية مقبولة علي المجلس الأعلي للصحافة ، غير مبرر وغير حكيم ، خاصة ان مجلس النقابة طرق بنفسه باب المجلس الأعلي للصحافة بل والسلطة التنفيذية ، لحل أزماته بعد فشله في ادارة العمل النقابي، فرحم الله مجلس عرف قدر نفسه وحدود قدراته .
وتطالب الحركة مجلس النقابة باصدار تقرير حول الممارسة الصحفية ، ليعرف الجميع ، رؤيته الحقيقة في الممارسات محل الرفض في الوسط الصحفي ، والتي وصلت الي مرحلة تجاوزات غير مسبوقة ، وذلك بدلا من انتقاد تقرير المجلس الأعلي للصحافة حول الممارسة الصحفية ، الذي أشرف عليه نخبة من أساتذة الإعلام وشيوخ المهنة ، بتصريحات مبتورة الصلة باللوائح والواقع ومليئة بالمناكفات .
وتتهم الحركة مجلس نقابة الصحفيين بالاصرار علي المضي في طريق مخالفة القانون وتحويل النقابة إلي فرع لجبهة الانقاذ ،و حزبنة العمل النقابي ، دون نظر لمصالح الصحفيين الحقيقية والملحة وشباب الجماعة الصحفية .


الأحد، 28 أبريل، 2013

بيان صادر للتضامن مع حراك صحفيي الصباح والدستور والتحرير المتضررين ضد القرارات الجائرة وفشل مجلس النقابة : لا لاضطهاد شباب الصحفيين



القاهرة 28 أبريل 2013
تعلن حركة صحفيون من أجل الإصلاح تضامنها مع صحفيي الصباح والدستور والتحرير المتضررين من تغول رأس المال واطاحته بحقوق الصحفيين وتخاذل كبار الصحفيين عن مساعدة جيل الشباب بما فيهم مجلس نقابة الصحفيين .
وتبارك الحركة انشاء الصحفيين لجبهة إنقاذ الصحافة المستقلة مؤكدة ان الجبهة  ينطبق عليها مقولة المفكر الكبير عبد الرحمن الكواكبي - " كلمة حق و صرخة في واد إن ذهبت اليوم مع الريح لقد تذهب غداً بالأوتاد" .
وتتعاهد الحركة بمواصلة الطريق مع شباب الصحفيين حتي نيل كافة مطالبهم بكافة الوسائل النقابية ، مؤكدة أن إذا كان اللوم يوجه لرجال الأعمال الذين يناهضون حقوق الشباب ويغتالون أحلامهم فان اللوم يوجه للكاتبين الصحفيين ابراهيم عيسي ووائل الابراشي الذين يجب أن يقدما الاعتذار لجيل الشباب عن انقلابهم علي القيم النقابية واواصر الزمالة وتنكرهم لشباب الصحفيين .
وتحمل الحركة مجلس نقابة الصحفيين ، تأخر حل أزمات الصحفيين في مؤسسات التحرير والصباح والدستور ، مشيرة الي ان مجلس النقابة مطالب بالكف عن التعامل مع الأزمات بطريقة فاشلة وضعيفة لا تليق بهيبة وكرامة الصحفيين .
ويؤكد الكاتب الصحفي حسن القباني منسق الحركة أن الحركة ستظل منبر كل الصحفيين ، وفي مقدمتهم المتضرريين من سياسيات الجور والتعسف ، حتي نحتفل معهم بالنصر وتصحيح المسار وإقرار الحقوق.

السبت، 27 أبريل، 2013

بيان صادر بخصوص تكرار تاخر صرف بدل الصحفيين : مسلسل فشل المجلس مستمر



 القاهرة 27 أبريل 2013
تستنكر حركة صحفيون من أجل الاصلاح تأخر صرف بدل الصحفيين للشهر الثاني علي التوالي ، بعد طول انتظام واستقرار في عهد النقيب السابق ممدوح الولي ، مؤكدة أن مجلس النقابة منشغل في أجندته السياسية ، ولا يبال بحقوق الصحفيين ومطالبهم ويسير في واد آخر .
وتتساءل الحركة : هل التأخير المتكرر للبدل ، يتسق مع التصريحات غير المسئولة التي اطلقها السيد نقيب الصحفيين ، اثناء التقدم للانتخابات حول وجود نية لالغاء البدل من الأساس ، أم الامر لا يرتقي لدرجة من الأهمية بحيث يشغل بال المجلس كما يشغل باب شباب الصحفيين وفقراءهم؟!.
وتطالب الحركة المجلس بتحمل مسئوليته النقابية ، ومحاسبة المسئول عن التأخير ، وإعلان موقف واضح للجماعة الصحفية ، ينهي الارتباك الموجود داخل مجلس النقابة ، وعدم انجازه للمسئوليات المنوط به مؤكدين أن من الممكن ان يستعين المجلس بخبرات النقيب السابق لحل هذه الأزمة .

الأحد، 21 أبريل، 2013

بيان صادر بخصوص مطالبة مجلس الصحفيين باتخاذ موقف حاسم من البلاك بلوك : دماء ابراهيم المصري ليست رخيصة!



القاهرة 21 أبريل 2013
تطالب حركة صحفيون من أجل الاصلاح نقيب الصحفيين ضياء راشون ومجلسه باتخاذ قرارات نقابية بمنع نشر اخبار جماعات البلاك بلوك ، في الصحف ، ومناهضتهم إعلاميا ، تضامنا مع الزميل ابراهيم المصري المصور الصحفي بجريدة الوادي  الذي نالته طلقة خرطوش في رقبته كادت تودي بحياته علي ايدي اعضاء البلاك بلوك بشهادة الشهود مؤكدة ان دماء ابراهيم المصري ليست رخيصة.
وتشدد الحركة علي أن القضاء المصري يلاحق "البلاك بلوك " ووضعه تحت اطار الجماعات الارهابية ، ولا يجوز تجاهله من الجماعة الصحفية ، مؤكدا ان موقف النقابة في هذه القضية ، يثير كثير من علامات الإستفهام والريبة من اشعال المواقف بعينها في أحداث بعينها .
وتنظم حركة صحفيون من اجل الإصلاح وقفة احتجاجية علي سلم نقابة الصحفيين الساعة الثانية عشر ظهر الثلاثاء للتنديد باستمرار استهداف الصحفيين والاعلاميين المساندين للثورة ومبادئها وتفاقم أزمات شباب الصحفيين ، ولرفض حملة تبيض وجه المخلوع في عدد من الصحف ووسائل الإعلام.
 وتدعو الحركة بتمام الشفاء للزميل ابراهيم المصري الذي يجري عملية جراحية اليوم الاثنين ، وتذكر بأهمية عدم نسيان قضية الصحفي المصاب بجريدة المصريون محمد المشتاوي الذي اصيب علي يد جماعات عنف في وقت سابق ويحتاج لعلاج علي نفقة الدولة في الخارج. 

الأربعاء، 17 أبريل، 2013

حملة تبيض وجه المخلوع وملاحقة الصحفيين والاعلاميين في اجتماع طاريء لحركة صحفيون من اجل الاصلاح

حملة تبيض وجه المخلوع وملاحقة الصحفيين والاعلاميين
في اجتماع طاريء لحركة صحفيون من اجل الاصلاح
القاهرة 17 ابريل 2013
اجتمع المكتب التنفيذي لحركة صحفيون من أجل الاصلاح لمناقشة عدد من القضايا المهنية والنقابية ، وفي مقدمتها ، بيان مجلس النقابة الاخير ضد الحركة ، واستمرار ازمة ملاحقة الصحفيين والاعلاميين المساندين للثورة، وكذلك مشاكل شباب الصحفيين في صحف الدستور والتحرير ونهضة مصر والصباح ، وما لاحظته الحركة في الفترة الاخيرة من تدشين بعض المؤسسات الصحفية لحملة تبيض لوجه المخلوع.
واتفقت الحركة علي مساندة الزميلة مي محمود الصحفية بمجلة المختار الاسلامي وعضو نقابة الصحفيين ، في قضيتها ضد تجاوزات الزميلة حنان فكري عضو المجلس ، وتنظيم عدد من الفعاليات النقابية خلال الايام القليلة المقبلة ، للدفاع عن حق التعبير وحرية الرأي ، ورفض التمييز ، والتصدي لاستمرار ملاحقة الصحفيين والاعلاميين الشرفاء ، في مواجهة الثورة المضادة ، ورفض المعايير المزدوجة لمجلس النقابة في الدفاع عن الصحفيين وتجاهله لمشاكل شباب الصحفيين .
وتعلن الحركة عن تنظيم وقفة احتجاجية الثلاثاء المقبل في الثانية عشر ظهرا ، علي سلم نقابة الصحفيين ، بمشاركة عدد من رموز 
القوي الثورية والسياسية ، لمساندة الصحفيين والاعلاميين الملاحقين لمساندتهم الثورة ومطالبها والتنديد بحملة تبيض وجه المخلوع.

بيان صادر بخصوص مغالطات مجلس الصحفيين في تجاوزات حنان فكري
القاهرة 17 ابريل 2013
تدين حركة صحفيون من أجل الاصلاح التطور الخطير وغير المسبوق من مجلس نقابة الصحفيين في ممارسة الارهاب الفكري والتشهير بها ، ونذكر بمواقفها الوطنية والنقابية المعروفة قبل الثورة وبعدها ، في مواجهة نظام مبارك ودعمت النقيب الحالي في انتخابات 2009 ، وفي مواجهة حملات النيل من حقوق شباب الصحفيين وشيوخهم.
تشير الحركة الي أن ما تردد من اكاذيب ووقائع مختلقة حول بيانها المطالب بمحاسبة عضو مجلس النقابة حنان فكري علي ما اثير منها تجاه مي محمود الصحفية بمجلة المختار الاسلامي ، يأتي خارج السياق وينذر بسقوط كبير في العمل النقابي ، خاصة ان البيان لم يشر لا من قريب ولا من بعيد للفتنة الطائفية ، فيما يحاول بيان المجلس تحويل القضية الي هذا المسار الخاطيء ، وان المسألة تنحصر في التصدي لاي اعتداء علي حرية التعبير والمعتقد التي يكلفها القانون والدستور والمواثيق الدولية ، وتؤكد أن تحويل مسار الشكوي يضر بموقف المجلس كله.
ادي ذلك الي لجوء الزميلة مي محمود للحركة بعدما تجاوزت حنان فكري عن دورها ومارست ضدها التمييز ، ولذا نطالب بوقف ازدواجية المعايير في التعامل مع الزملاء ، وتشكيل لجنة محايدة للتحقيق في الشكوي ، بعد ان اقحم مجلس النقابة نفسه كطرف في الازمة وفقد حياديته .
وتطالب الحركة النقيب والمجلس بتصحيح المسار ووقف تحزيب النقابة ، مؤكدة استمرارها في الدفاع عن الصحفيين جميعا دون تمييز ، وتذكر الجميع انها سبقت كثير من مواقف المجلس عندما كان منشغلا في مصالح جماعته السياسية وترك شباب الصحفيين يواجهون الذل والظلم بعد الثورة .

الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

بيان صادر بخصوص تجاوزات حنان فكري عضو مجلس الصحفيين ضد زميلة منتقبة والعهد الإسلامي: نرفض التمييز ضد الرأي والمعتقد والدين


بيان صادر بخصوص تجاوزات حنان فكري عضو مجلس الصحفيين ضد  زميلة منتقبة والعهد الإسلامي: نرفض التمييز ضد الرأي والمعتقد والدين  
 القاهرة 16 أبريل 2013
تعلن حركة صحفيون من أجل الإصلاح عن تضامنها الكامل مع الزميلة مي محمود عضو نقابة الصحفيين والصحفية بمجلة المختار الاسلامي ، ضد تجاوزات عضو مجلس النقابة حنان فكري التي مارست ضدها التمييز في الفكر ، والغمز واللمز ضد الزميلة المنتقبة ،والعصر الاسلامي .
وتشير الحركة الي ان حنان فكري قامت بالسخرية من العهد النبوي الشريف في ندوة بعنوان " تصاعد الرؤى الرجعية ضد المرأة المصرية وكيفية مواجهتها بنقابة الصحفيين" أمس ، ووصفت العصر الاسلامي بانه عهد الإماء مؤكدة انه تجاوز خطير ، يستجوب الاعتذار الفوري ، وتصحيح المواقف من مجلس النقابة ، ووقف التطرف الفكري والعقائدي في مقر نقابة لم تكن في يوم من الأيام تعيش تلك الفوضي.
وتطالب الحركة الزميلة حنان فكري ان تعتذر للزميلة مي محمود  وللشعب المصري بمسلميه ومسيحييه ، عن هذه السقطة ، وعن وصفها للزميلة مي محمود بأنها جاءت من عصر" الإماء" – اي العبيد-  مشيرة للعهد النبوي قائلة لها : انت تريدي أن ترجعينا الي عصر الاماء " بحسب ما قالت فضلا عن التهكم علي الزميلة اثناء اداءها لمهام عملها في تغطية هذه الندوة مساء أمس الاثنين .
وتدعو الحركة حنان فكري ان تنسي أنها كانت ناشطة قبطية وحقوقية ، وانها باتت عضو مجلس نقابة للصحفيين تسع الجميع ، وان تحترم الاراء ، والا تتطاول علي المتعقدات ، والا تسقط في التمييز ضد أحد بسبب الدين او المعتقد او الرأي خاصة ان الندوة كانت في نقابة الصحفيين ، مطالبة مجلس النقابة بمحاسبة حنان فكري والاعتذار .

الأحد، 7 أبريل، 2013

بيان بخصوص الاعتداء علي الصحفي بيشوي وصفي أمام الكاتدرائية المرقسية بالعباسية : جريمة نكراء ولابد من مواجهة نزيف الدم



القاهرة 7 ابريل 2013
تدين حركة صحفيون من أجل الاصلاح الاعتداء علي الزميل بيشوي وصفي ، المحرر في "بوابة الشروق"، واصابته بتهتك فى الكتف والرقبة نتيجة طلق الخرطوش الذي تعرض له خلال اشتباكات خارج مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية
وتؤكد الحركة أن  الصحفيين منذ نشوب الثورة ، وهم مستهدفون سواء من نظام مبارك قبل سقوطه ، او من بقاياها بعد سقوطه ،  مشيرة الي كل من عارض مبارك وثار عليه بات مستهدفا ، بحيث يجد المتابعون صورة متجمعة للصحفيين ، بمختلف مؤسساتهم ، وألوانهم ضحايا القرار الحاسم باشعال الثورة ومساندتها خلال الفترة الانتقالية .
وتحمل الحركة أعداء الثورة التورط في هذه الأحداث ، للوقيعة بين ابناء الوطن ، والانتقام من الصحفيين عبر جيوش البلطجية والمرتزقة ، وتندد باستمرار الضعف الشرطي في مواجهة الجرائم الجنائية والممنهجة التي تتكرر في كل جريمة ، دون ردع او حساب ، مؤكدة اهمية تحرك مجلس الصحفيين لايجاد حل حاسم وسريع لمواجهة نزيف الدم الصحفي .
وتدعو الحركة الأزهر والكنيسة وكل القوي الثورية الواعية بمخطط الثورة المضادة ، التنبه الي ان ورقة العنف بين المصريين واشعال بؤرة بحجم ومكانة الكاتدرائية المرقسية بالعباسية في الوعي الجمعي المصري ، يهدف الي الخراب ، مؤكدة ان استهداف المساجد والكنائس جريمة نكراء وان محاولات التهدئة التي قام بها شباب مسلمون ومسيحيون تعبر عن الشعب المصري الثائر .

السبت، 6 أبريل، 2013

بيان صادر بخصوص التضامن مع الصحفي صالح رجب ورفض ممارسات جمال فهمي وكارم محمود: النقابة للجميع وليست ملكية خاصة



القاهرة 6 أبريل 2013
 تعلن حركة صحفيون من أجل الاصلاح تضامنها مع الزميل الصحفي صالح رجب نائب رئيس تحرير جريدة العربي الناصري الذي احيل للتحقيق في النقابة ، ويتم ملاحقته لارائه ، ومحاولة كشف عدد من التجاوزات التي يقول انها قدم بها مستندات موثقة .
وتطالب الحركة مجلس نقابة الصحفيين اعلان موقفه مما ذكره الزميل صالح رجب من سفر الزميلة منى سالم زوجة وكيل أول نقابة الصحفيين جمال فهمي، إلى الكيان الصهيوني الغاصب أكثر من 10 مرات، إضافة الي نتائج التحقيق في حفل ماجدة الرومي الذي أقيم بنقابة الصحفيين، وكشف تقرير جهاز المركزي للمحاسبات مخالفات مالية في حق سكرتير عام النقابة كارم محمود بحسب ما ذكره في التحقيقات التي توقفت فجأة ولم يتم حسمها دون سبب .
وتدين الحركة ما أكده الزميل لها في تواصلها معه من ملاحقة وكيل النقابة جمال فهمي زملائه بجريدة العربي بمحاضر في أقسام الشرطة، في مخالفة واضحة للاجماع المهني والنقابي علي رفض جرجرة الصحفيين الي اقسام الشرطة ، مؤكدة ان فهمي يناقض نفسه ويمارس ديكتاتورية ازدواجية مقيتة تجاه الصحفيين ، وتتساءل : اين النقيب ؟!.
وتدق الحركة ناقوس الخطر ، في مواجهة ما كشفه صالح عن ابلاغ النقابة للمصرف المتحد ، برفض مشروع تقسيط السيارات ، لعدم ثقتهم في استقرار البدل ، وهو ما يتوزاي مع تصريحات غير مسئولة في وقت سابق تمس البدل ايضا ، وهو ما يتطالب مصارحة برد قاطع من النقيب ومجلسه للرد علي اتهامات الزميل الخطيرة.
ويؤكد الكاتب الصحفي حسن القباني منسق الحركة أن المصريين وفي القلب منهم الصحفيين ، لم يثوروا لاسقاط الديكتاتور مبارك ، لنجد ديكتاتورا اخر في نقابة الصحفيين ، يلاحق زملائه في الاقسام وبالتحقيقات ، ويقع في ممارسات ازدواجية صارخة فضلا عن انهم لم ينتخبوا مجلسا جديدا للعصف بالبدل والحريات وتصفية الحسابات وتحويل النقابة لملكية  خاصة أو حزب سياسي ، مشددة علي الواقع النقابي بحاجة الي ثورة تصحيح.


الأربعاء، 3 أبريل، 2013

بيان صادر بخصوص سحل الصحفيين فى احتفال الكنيسة الـ45 لظهور العذراء بالزيتون : محاسبة المعتدين ضروة والاعتذار واجب


بيان صادر بخصوص سحل الصحفيين فى احتفال الكنيسة الـ45 لظهور العذراء بالزيتون : محاسبة المعتدين ضروة والاعتذار واجب
القاهرة 3 مارس 2013

تستنكر حركة صحفيون من أجل الاصلاح سحل الصحفيين فى احتفال الكنيسة الـ45 لظهور العذراء بالزيتون من فريق الكشافة بالكنيسة مؤكدة ضرورة محاسبة المعتدين فورا وتحرك نقيب الصحفيين ضياء راشون ومجلسه لاتخاذ موقف مناسب للجريمة النكراء.

وتدين الحركة باشد العبارات الاعتداءات التي تم استخدام فيها الايدي والاحزمة والالفاظ النابية حتي وصل الامر بحسب روايات البعض الي خنق الزميل طانيوس تمرى بجريدة المشهد حتى فقد الوعى، وكذلك ريمون ناجى محررة جريدة "فيتو"، والتطاول عليهم بألفاظ نابية وخادشة للحياء.

وتطالب الحركة مجلس النقابة بالتضامن مع ناجي وتمري ، وتحريك بلاغ ضد المعتدين خاصة انهم معروفون ، لشهود العيان ، مؤكدة ان استمرار جرائم الاعتداء علي الصحفيين يتحمله مجلس لم يستطع استعادة الهيبة للصحفيين ، ولم يصدر اشارة ولم يسمع له صوتا منذ ارتكاب الجريمة ، وكأن الجرائم لها اجندات سياسية خاصة وموجهة ضد فصيل بعينه فحسب.

ودعا الكاتب الصحفي حسن القباني منسق الحركة ، الكنيسة المصرية ، بما هو معروف عنها ، من تقديم اعتذار للجماعة الصحفية ، علي هذه التصرفات ، ولتسمع لقول الأنبا أنطونيوس عندما قال : "إذا لامك أحد من الخارج، عليك أن تلوم نفسك من الداخل. فيكون هناك توازن بين خارجك وداخلك"، ولقول يوحنا القصير: إنْ كان الشيطان قد أسقط أخي اليوم، فقد يسقطني غدًا. وقد يفسح الرب لأخي فيتوب. وربما أسقط أنا ولا أتوب".

السبت، 30 مارس، 2013

بيان صادر بخصوص تاخر صرف بدل الصحفيين وجهل المجلس بالقانون : النقيب ومجلسه يسحبون النقابة الي الهاوية


القاهرة 29 مارس 2013
تابعت حركة صحفيون من أجل الاصلاح بغضب بالغ ، سقوط مجلس نقابة الصحفيين ، في اختبار جديد امام الجمعية العمومية للصحفيين ، بعد زيارة الزند الفاضحة ، والاعتداء علي الصحفيين وابتزازهم في أزمات التعيين والقيد ، بتأخر صرف بدل الصحفيين في سابقة جديدة بعد طول انتظام واستقرار ، واقحام النقابة بجهل قانوني في أزمة النائب العام .
وتعتبر الحركة زيارة النقيب ومجلسه الي وزير الاعلام ، لطلب دعم مالي ، بدلا من تطبيق برامجهم في توفير الغطاء المالي للنقابة ، دون اللجوء للحكومة ، وهز صورة النقابة ، كان الاجدي والاشرف لجموع الصحفيين.
وتؤكد الحركة أن النقيب ومجلسه باتوا يهددون بدل مالي ، يعتمد عليه فقراء الصحفيين وشبابهم ، كسند اساسي في مواجهة اعباء الحياة ، وكان تأخيره من الاوهام في عهد النقيب السابق ممدوح الولي ، ولكن حضرت المعاناة مع مجلس زعم انه الافضل .
وتشير الحركة الي ان اصدار بيان من مجلس النقابة يدعو لعدم التعامل مع النائب العام الحالي بعد حكم اول درجة ، غير مشفوع بالتنفيذ ، وغير قابل للتنفيذ ، وامكانية الطعن عليه ، يعني ان المجلس بحاجة الي مراجعة مستشارين قانونيين قبل توريط نقابة بقامة وقيمة نقابة الصحفيين في جهل صارخ بالقانون.
وتدعو الحركة النقيب ومجلسه الي عدم التهرب من المسئولية النقابية ، عن تحمل انتظام البدل ، وحصول النقابة علي الزيادة المرتقبة في يوليو 2013 ، والقاءه علي الاخرين وادخال النقابة سوق المناكفات السياسية مجددا.
ويدعو الكاتب الصحفي حسن القباني منسق الحركة النقيب ومجلسه الي الاعتذار عما حدث ، واعلان برنامج واضح لدعم الصحفيين واستقلال المهنة والنقابة ، مشددا علي أن النقابة بحاجة الي تركيز اعضاء المجلس والتفريق بين العمل الحزبي والعمل النقابي .

الثلاثاء، 26 مارس، 2013

بيان صادر بخصوص انتهاك حقوق التعبير وابداء الرأي : لابد من تصحيح للمسار



القاهرة 26 مارس 2013
تؤكد حركة صحفيون من أجل الاصلاح رفضها القاطع والتام لحصار أي مؤسسة حزبية أو خاصة او عامة إعلامية كانت أو سياسية ، مشيرة الي انه هناك فارق كبير بين الحصار والتظاهر السلمي حيث ان الحصار يترتب عليه اهدار لحقوق الانسان والنظام العام ويفتقد الشرعية .
وتدعم الحركة حق اي مواطن أو مجموعة في التظاهر ، وفق ضوابط مستقرة في الوعي الجمعي المصري وفي مقدمتها السلمية والمسئولية انطلاقا من مباديء ثورة 25 يناير المجيدة ومصالح الوطن المفدي .  
وتشير الحركة وفق رصدها الي ان بعض من وسائل الاعلام والصحف ، استهلكت مصطلح " الحصار" ، ووظفته سياسيا ، لخدمة أجندات حزبية ، خلطت بين المفاهيم ، لصناعة أجواء تخدم علي معاركها السياسية بما اثر علي المصداقية والمهنية.
وفي هذا السياق ، تدين الحركة اي خروج عن التظاهر السلمي ، والاعتداء علي حريات الآخرين ، أو تهديد حياتهم ، او الحليولة دون ابداء ارائهم ومهام عملهم ، معتبرة أن ذلك تجاوزا خطيرا علي القانون يجب ردعه بتحرك مشترك من القضاء والشرطة .
وتدعو الحركة في ذات الوقت العقلاء في الوسط الاعلامي والصحفي ، الي ثورة تصحيح داخلية ، تصحح المسار ، وتعلي من المهنية والمصداقية والموضوعية والانحياز للثورة واحترام الرأي والرأي الاخر في الأمور محل الجدل والخلاف الوطني .
     

الثلاثاء، 19 مارس، 2013

بيان صادر بخصوص محاولات تشويه المقاومة الفلسطينية والصعوبات التي تواجه نقل الحقيقة : نقيب الصحفيين في اختبار فاصل أمام الداخل والخارج



القاهرة 19 مارس 2013
تستنكر حركة صحفيون من أجل الاصلاح محاولات بعض الصحف شيطنة الفلسطينيين واحداث الفتنة بين الشعبين المصري والفلسطيني ، واغتيال حركة المقاومة الإسلامية "حماس" معنويا وادخالها في اطار السجالات السياسية الدائرة في البلاد ، مشددة علي ان مصر ستبقي الشقيقة الكبري لفلسطين حتي يتحرر كامل التراب وتسترد المقدسات .
وتطالب الحركة مجلس نقابة الصحفيين باعلاء دور النقابة وممارسة دورها التوعوي في الحد من الممارسات غير المهنية التي ظهرت في الفترة الأخيرة ، وتأكيد دورها التاريخي الشامخ في مساندة المقاومة والقضية الفلسطينية ، والمحاسبة الداخلية للمتورطين في هذه الممارسات .
وتري الحركة انه من العار ان يلاحق الكيان الصهيوني الغاصب حركة حماس ، بحملات دعاية سوادء ، بمساعدة عملائه في الاراضي المحتلة ، ويجد الكيان ممارسات موازية علي الارض المصرية بنفس المضامين وان اختلفت العناوين لتصفية حسابات سياسية بين رفقاء الميدان الذين اختلفوا في لحظة حرجة من عمر الوطن المفدي.
 وتؤكد الحركة إيمان صحفيي مصر الكامل بالقضية الفلسطينية ، ودور المقاومة النبيل والباسل في التصدي للعدو الصهيوني ، وتشكيل درع واقي للأمن القومي العربي في المنطقة ، مشيرة الي ان ما نشر مخالفا هذا الصدد ، بات محل تحقيق من جهات قانونية وسيادية كما نشر.
وفي سياق اخر تجدد حركة صحفيون من أجل الإصلاح استنكارها لاي مخالفات تتم بحق صحفيي مصر ومصورييها الصحفيين ، اثناء اداءهم لمهامهم الاخبارية في مناطق الاحداث الساخنة ، مشددة علي ضرورة انهاء كافة الصعوبات التي توجه نقل الحقيقة ومحاسبة المعتدين .
وتشير الحركة الي ان الزميل ضياء راشون نقيب الصحفيين مدعو بشدة لنزع فتيل الاحتقان ، وترسيخ تقاليد وهيبة النقابة وابناءها أمام الجميع ، وفق تصور واضح ، وخارطة عمل مهنية وطنية دون استقطاب سياسي يعلنها امام الجمعية العمومية للصحفيين ، ويتم محاسبته عليها .  
ويقول الكاتب الصحفي حسن القباني منسق الحركة : " النقابة في مرحلة خطيرة ، ويجب ان يكون نقيب الصحفيين ومجلسه علي مستوي الحدث ، وعدم التجمد في تابوهات قديمة ، من اجل ترسيخ صورة نقابة قوية مهيبة ووطنية قومية أمام المتابعين في الداخل والخارج ".  

الثلاثاء، 12 مارس، 2013

بيان صادر بخصوص الافراج عن صحفيي " عمولات الاعلانات" : مجلس النقابة يواصله فشله .. وثورة التصحيح واجب الوقت



القاهرة 12 مارس 2013   
تثمن حركة صحفيون من أجل الاصلاح مبادرة الصحفيين إسماعيل بدر وأحمد حسين نائبي رئيس تحرير جريدة الجمهورية ، بطلبهما سداد المبالغ المستحقة عليهما لجهاز الكسب غير المشروع .
وتحمل الحركة مجلس النقابة المسئولية النقابية عن تجاهل ملف عمولات الاعلانات ، وفتحه داخليا ، واعلان موقف مسبق قبل وقوع "الفأس في الرأس" ، واشعال سرادق النحيب علي اللبن المسكوب ، خاصة في ظل وضوح الموقف القانوني الذي ردده رموز مهنية ونقابية عقب وقوع الحادث.
وتشدد الحركة علي أن ادخال الملف نفق التسيس المظلم والمزيدات الانتخابية من بعض المرشحين من ذوي الاتجاهات المعروفة ، غير مبرر ، خاصة أن القضاء يرد عليه بطريق قضائي ، وأن المساس باستقلال القضاء وأعماله ليس من أعمال الصحفيين الذين من المفترض قيادتهم للرأي العام .
وتشير الحركة الي ان الارقام المذكورة في البلاغات للزميلين وغيرهم ممن راجت ارقامهم في الوسط الصحفي ، مستفزة لشباب الصحفيين الذي يعانون اشد المعاناة ، ومستفزة أكثر لفقراء الصحفيين الذين يحتاجون لتكافل وتعاون ووضعهم في موضع لائق بالمهنة وفق قيم الزمالة والاخلاق.
ويدعو الكاتب الصحفي حسن القباني منسق النقابة الحركة مجلس النقابة الي اعمال القيم النقابية ، والضوابط القانونية ، واعلان موقف نقابي خال من المناكفات السياسية ، يمثل احتراما للرأي العام والقضاء وقيم العدالة الاجتماعية ، مشددا علي ان حب الجماعة الصحفية لبعضهم البعض يتطالب نصرتهم ظالما او مظلوما، بالتقويم في الاولي والتضامن في الثانية .
ويشير الي أن ملف عمولات الاعلانات به ما هو اعظم ومستفز ، فما نشر في وسائل الاعلام عن أسماء من حيتيان النظام السابق الذي دفعت الجماعة الصحفية ثمنا باهظا لاسقاطهم ، يتطالب الحرص في القول والحذر في اتخاذ المواقف والثورة النقابية من أجل التصحيح .  

الاثنين، 11 مارس، 2013

بيان صادر بخصوص استمرار النزيف في الجسد الصحفي : دعوة لثورة تصحيح واختيار مجلس حي وواعي


القاهرة 10 مارس 2013 
تستنكر حركة صحفيون من أجل الاصلاح استمرار النزيف في الجسد الصحفي ، وتواصل التصعيد في مواجهة الصحفيين والصحافة ، وسط غياب فاضح لمجلس النقابة ، يؤكد حقيقة تخليه عن واجباته في وقت بالغ الصعوبة والحساسية.
وتشير الحركة في هذا السياق ، الي رفضها محاولة اقتحام جريدة الوطن ، واشعال النيران بها من قبل مجهولين ، موضحة انها سبق وان حذرت في وقت سابق عندما تم اقتحام الموقع الصحفي الرسمي لجماعة الاخوان المسلمين "اخوان اون لاين" ، وتهديد مقر جريدة الحرية والعدالة ، من الصمت علي هذه الممارسات نتيجة الاستقطاب السياسي الجاري ، لان الصحفيين يدفعون الثمن اي كان لون مؤسستهم او فكرها ، وهو المرفوض شكلا وموضوعا . 
كما تؤكد الحركة تضامنها مع اعتصام صحفيي الدستور ، وحقوق صحفيي الوفد المهدرة فيما يخص التعيين والقيد بالنقابة ، انطلاقا من دعمها المطلق لشباب الصحفيين في مواجهة المعتدين علي القانون والصحافة والحقوق.
وتندد الحركة الاعتداء الاثم علي الزميل الصحفي بجريدة الموجز هيثم عمار من قبل ضابط بقوة تأمين السفارة الامريكية ، مؤكدة ان الجماعة الصحفية مطالبة بالتداعي علي قلب رجل واحد ، لمنع التجاوزات واستعادة الهيبة واقرار الحصانة .
ويقول الكاتب الصحفي حسن القباني منسق الحركة : سنظل نواصل دق ناقوس الخطر ، ضد تمزيق الصف الصحفي الذي كان متوحدا في مواجهة النظام البائد السابق ، ونعمل علي اقرار الحقوق وتوحيد الصفوف ، ولعل انتخابات التجديد النصفي الجمعة المقبلة تشكل احد الادوات المهمة للتغيير والاصلاح واحداث ثورة تصحيح للمسار عبر اختيار مجلس حي وواعي من الشباب ورموز المهنة الاحرار".

الأحد، 24 فبراير، 2013

بيان صادر بخصوص اجراء انتخابات التجديد النصفي لمجلس الصحفيين في موعدها : نحو التصحيح والانقاذ



بيان صادر بخصوص اجراء انتخابات التجديد النصفي لمجلس الصحفيين في موعدها : نحو التصحيح والانقاذ
 تعرب حركة صحفيون من أجل الإصلاح عن احترامها لأحكام القضاء باستمرار اجراء انتخابات التجديد النصفي لمجلس النقابة ، في موعدها في اول مارس المقبل لاختيار نقيب و6 أعضاء بالمجلس.
وتؤكد الحركة أن اجراء الانتخابات بداية لمرحلة جديدة ، تنقذ النقابة وتنهي أزمات الصحفيين الحقيقة في القيد وتأمين الحريات والحياة والمعيشة بما يحقق مطالب الثورة "عيش حرية عدالة اجتماعية " بعيدا عن حزبنة العمل النقابي والاستقطاب السياسي الحاد وتحويل النقابة لبوق لجبهة بعينها .
وتشير الحركة الي ان النقابة عاشت ما يقرب من عامين من اوضاع غريبة علي روح الثورة تصاعدت فيها المناكفات وارساء مبدأ التعويق من اجل التعويق وتصفية الحسابات السياسية خاصة مع النقيب المجتهد ممدوح الولي الذي دفع ثمن غاليا لا شيء الا انه اجتهد خارج الصندوق لخدمة الصحفيين قدر ما استطع.
وتدعو الحركة اعضاء الجمعية العمومية الي مشاركة حاشدة في الانتخابات لتصحيح المسار ، وارساء مباديء الثورة في قلب نقابة الصحفيين عبر مجلس متوزان قوي يعلي مصالح الصحفيين وحقوقهم وكرامتهم ، يصبح فيه الكارنيه الاقوي ، ومباديء المهنة الارسخ واواصر الزمالة الابقي ، والمجتهدين المتميزين الذين لم تتلوث ايديهم بالماضي ولم يسقطوا في اوحال الاستقطاب السياسي الاوفر حظا في عضوية مجلس نقابة عاش اسوء مراحله في العامين الماضيين.
وتعلن الحركة عن بدء تدشين حملة للمشاركة بايجابية في الانتخابات ، عبر عدد من الوسائل لاقناع الجمعية العمومية للصحفيين باهمية المشاركة وتقديم نموذج مبهر للمجتمع يعبر عن مكانة وقيمة نقابة الصحفيين.
ويقول الكاتب الصحفي حسن القباني منسق الحركة " ان النقابة تحتاج الي ضخ دماء جديدة في مجلس النقابة تعيد التوزان والاتزان له والقيم النقابية الخالدة ، وتدافع عن حقوق الصحفيين الاحياء منهم والشهداء والمصابين ، وتستعيد نقابة الصحفيين للصحفيين بعد ان ذهب بها بعض اعضاء المجلس الي اتون السياسيين "!.