السبت، 28 أبريل، 2012

نرفض منع الصحفيين من ممارسة أعمالهم

تستنكر حركة (صحفيون من أجل الإصلاح) البداية غير المبشرة لحزب "الدستور" مع الصحفيين المخالفين له في الرأي والأيدلوجية، ومنعهم من حضور مؤتمر الإعلان عن تدشين الحزب. وترفض الحركة منع الصحفيين مهما كان اختلافهم في الرأي من متابعة أي حدث، خاصة عندما يكون في قلب نقابتهم، وهم أصحاب المكان. كما ترفض الحركة السلوك غير المسئول من المشرفين ولجان التنظيم من الحزب الذي تم الإعلان أنه سينادي بالديموقراطية والمدنية وحرية الرأي. كما نعلن عن تضامنا الكامل مع الشكوى التي تقدم بها الصحفيين الذين تم منعهم للنقيب، وتضامننا أيضا مع الصحفي بجريدة (الجمهورية) والذي تقدم ببلاغ في قسم الشرطة لإثبات حالة. وتؤكد الحركة أيضا أنه لا يليق أبدا مصادرة الحريات وكبت الأصوات، والعودة لممارسات النظام البائد، بعد ثورة قدمنا فيها خيرة شباب مصر شهداء ونحن ننادي بالحرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق