الجمعة، 4 مايو، 2012

ندين اعتقال الصحفيين

تستنكر حركة (صحفيون من أجل الإصلاح)، هجوم قوات الجيش والشرطة العسكرية علي حرية الرأي والتعبير ونشر الحقيقة في أحداث العباسية اليوم، واعتقال صحفيين ومصورين ومصادرة كاميرات عدد من وكالات الأنباء التي كانت تغطي الأحداث. وتطالب الحركة بسرعة الإفراج عنهم طبقا للقوانين الدولية، التي تسمح لهم في النزاعات والاشتباكات احتجازهم لمدة لا تزيد عن ساعة واحدة فقط، ومن ثم الإفراج فورا عنهم، عقب الانتهاء من قانون الفرز الذي لا يتعدى الساعة الواحدة فقط. وتعلن الحركة تضامنها الكامل مع طاقم قناة (مصر 25) ومصوري وصحفيي من (المصري اليوم) (الوطن) و(التحرير) و(البديل)، خاصة أن اعتقالهم تم من داخل مسجد النور في العباسية دون الإلتفات إلي حرمة الأماكن المقدسة. وتحمل الحركة أيضا، المجلس الأعلى للقوات المسلحة، مسئولية المعتقلين والذين لم يتم الإفراج عنهم حتى الآن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق