الاثنين، 14 مايو، 2012

نرفض مداهمة مكاتب الفضائيات

تستنكر حركة (صحفيون من أجل الإصلاح) استمرار سياسة المخلوع حسني مبارك التضييق علي الإعلاميين والصحفيين الوطنيين والشرفاء، إما باعتقالهم كما حدث من اعتقال صحفيين وطاقم قناة (مصر 25) في أحداث العباسية أو بمداهمة مكاتبهم كما حدث أمس مع مكتب قناة (العالم). وترفض الحركة استمرار السياسية القمعية لحجب الحقائق، والتي يخاف منها المجلس العسكري الذي فشل في إدارة المرحلة الانتقالية، وحكومة الدكتور كمال الجنزوري التي تتفنن في صناعة الأزمات. وتتساءل الحركة عن الأسباب الحقيقية من مداهمة مكتب قناة (العالم) في هذا التوقيت بالذات قبيل الانتخابات الرئاسية بـ10 أيام، في ظل أنهم تركوها طيلة الـ8 سنوات الماضية دون أن يقدموا لها التراخيص التي طلبتها. وتتخوف الحركة من أن يكون مداهمة قناة (العالم) وعدم إعطاء تصاريح لقنوات أخرى حتى الآن بداية لمزيد من القمع لتنفيذ أمر مبيت بليل في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وتطالب الحركة بسرعة الإفراج عن الإعلاميين الذين تم اعتقالهم علي خلفية مداهمة المكتب، مشيرة إلي أن الثورة قامت للحرية وليس لمزيد من الكبت والاضطهاد. صحفيون من أجل الإصلاح 14-5-2012

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق