الخميس، 18 مارس، 2010

تضامنا مع "إسلام أون لاين"



تطورت الأحداث داخل موقع "إسلام أون لاين" بشكل درامي ومأساوي يدفع ثمنه الصحفيون والعاملون في هذا الموقع الذي يمثل واجهة إسلامية معتدلة تنضم لعدد محدود من الواجهات الإسلامية المعتدلة علي الشبكة الدولية.
إننا ندين هذا التعامل غير الأخلاقي مع الزملاء الصحفيين وكافة العاملين بالموقع، ونهيب بجميع البلاغ القطرية بتصحيح كافة الأخطاء التي حدثت وأدت الي هذا الوضع المؤسف.
كما نعلن تضامنا الكامل مع أسرة تحرير موقع "إسلام أون لاين" ونطالب نقابة الصحفيين ومؤسسات المجتمع المدني باحتضان أزمة الموقع حتي انتهائها ووصول الزملاء إلي بر الأمان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق