السبت، 20 مارس، 2010

تضامنا مع الجلاد وحسن

نعلن تضامن حركة صحفيون من أجل الاصلاح مع الزميلين مجدي الجلاد رئيس تحرير صحيفة المصري اليوم وعمار على حسن المحرر بوكالة أنباء الشرق الأوسط والكاتب بالجريدة ضد محاولات ارهابهما بعد كشف ما قيل عن وجود صفقة سرية بين الحزب الوطني الحاكم وحزب الوفد تتضمن تخصيص 23 مقعدا للوفد في الانتخابات البرلمانية القادمة مقابل عدم تأييد الوفد للاخوان المسلمين والدكتور محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
ونؤكد أن الحملات الحكومية التي تواكبت مع تحركات حزب الوفد تكشف مدي الرعب من الحقيقة العار التي تلاحق الحزبين اذا ثبت صحتها .
ونشدد علي أن ملاحقة الأقلام الحرة بدعوي وهمية لن يصب بالضرر الا المترجفين ومحبي الظلام الذين يخشون مواجهة الرأي العام .وندعو كل الزملاء الي مواجهة هذا الارهاب خاصة في الصحف الحكومية وأن يمتنعوا عن حملة التشهير غير المبررة ضد الصحفيين حتي تفصل النيابة في مدوالتها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق