الاثنين، 21 نوفمبر، 2011

صحفيون من اجل الإصلاح يستنكرون الاعتداء علي فرسان الكلمة

يستنكر صحفيون من اجل الإصلاح الاعتداءات السافرة إلي طالت الصحفيين والمصورين والإعلاميين خلال تغطيات أحداث التحرير ، وتحمل وزير الداخلية اللواء منصور عسيوي وزير الداخلية كافة المسئولية عما حدث.
وتؤكد أهمية تدخل مجلس النقابة بقوة لدي السلطات المسئولة ، لمحاسبة المتسببن في مثل الاعتداءات ، مشددين علي ان العدوان علي فرسان الكلمة مقصود لوأد الحقيقة لمصالح غير معروفة.
وتحيي الحركة أعضاء بلاط صاحبة الجلالة الأحرار الذين تفانوا في اداء واجبهم المهني والاخلاقي في ظروف بالغة السوء ، تخطت اجواء الحروب ذاتها ، مشيدة بصمودهم وشجاعتهم .
20/11/2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق