السبت، 10 مارس، 2012

أهلا بالتغييرات الصحفية

رحبت حركة "صحفيون من أجل الإصلاح" بقرار الدكتور أحمد فهمي رئيس مجلس الشورى، بتعيين 48 رئيس تحرير
جديد للصحف القومية في 17 مارس الجاري، واعتبرته خطوة علي الطريق الصحيح للثورة.
وطالبت الحركة بأن تكون التغييرات حقيقية، تعبر عن الثورة المصرية، وواقع الصحافة والصحف بعدها، علي أن يكون
الاختيار بناء علي الكفاءة والالتفاف الصحفي حوله في مؤسسته.
كما طالبت الحركة بان يكون المهنية والأداء والتاريخ المشرف معيارا أساسيا في الاختيار، فالصحفيون لن يقبلوا بأي حال
من الأحوال استمرار الفلول الذين كانوا يمجدون في "المخلوع" وسياساته ورجاله.
وشددت الحركة علي ضرورة أن يكون رؤساء تحرير هذه الصحف تتناسب مع حالة الحرية التي نعيشها بعد الثورة ويحقق أداء متميزا
وتطويرا في الصحافة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق