الاثنين، 10 يونيو، 2013

بيان صادر بخصوص استمرار التعنت مع الصحفيين والاعلاميين واشادة بوقفة العز في قاعة محاكمة المخلوع

القاهرة 10 يونيو 2013
تدين حركة صحفيون من أجل الإصلاح استمرار اهدار حقوق الصحفيين والمساس بكرامتهم والحليولة دون اداء مهامهم والتعنت ضدهم ، مؤكدة أن الصحفيين يحتاجون لوقفة عز وكرامة تنهي هذه المهازل بعد ثورة مجيدة.
وفي هذا السياق تستنكر الحركة استمرار التضييق علي الصحفيين والإعلاميين وأسر الشهداء في جلسات محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك  بأكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس ، مؤكدة أن القضاء يجب ان يحترم السلطة الرابعة ، ويتعامل معها في ضوء القانون والدستور فيما تشيد بوقفة الزملاء في قاعة المحكمة يسجلون للتاريخ وقفة عز وكرامة وكبرياء للمهنة  .
كما تستنكر الحركة منع بعض المحررين الثقافين من متابعة أعمالهم في وزارة الثقافة من قبل بعض المعتصمين ، وادخالهم في مناكفات سياسية ، لا دخل للصحفيين فيها ، مشددة علي ان منع الصحفي جريمة وعار ومناهض لقيم الحريات الخالدة.
وترفض الحركة في نفس السياق ، قرار مجلس نقابة الصحفيين بزيارة الرسوم علي اعضاء النقابة ، معتبرة أنه يأتي في اطار التعنت مع الصحفيين وتحميلهم اعباء جديدة وجباية مرفوضة ، خاصة انها جاءت من مجلس نقابة يفترض ان يرفع المعاناة لا يزيدها .
وتؤكد حركة صحفيون أن تنوع مشاهد التعنت ضد الصحفيين في وقت واحد ومتزامن يتطالب تحركا واضحا ومعلنا من كل الأحرار لرفض ما يحدث مشددة علي أن الصحفيين سيظلون مرابطون في خندق الدفاع عن الثورة والحقوق والحريات مهما كان الثمن .
  


    

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق