الاثنين، 11 مارس، 2013

بيان صادر بخصوص استمرار النزيف في الجسد الصحفي : دعوة لثورة تصحيح واختيار مجلس حي وواعي


القاهرة 10 مارس 2013 
تستنكر حركة صحفيون من أجل الاصلاح استمرار النزيف في الجسد الصحفي ، وتواصل التصعيد في مواجهة الصحفيين والصحافة ، وسط غياب فاضح لمجلس النقابة ، يؤكد حقيقة تخليه عن واجباته في وقت بالغ الصعوبة والحساسية.
وتشير الحركة في هذا السياق ، الي رفضها محاولة اقتحام جريدة الوطن ، واشعال النيران بها من قبل مجهولين ، موضحة انها سبق وان حذرت في وقت سابق عندما تم اقتحام الموقع الصحفي الرسمي لجماعة الاخوان المسلمين "اخوان اون لاين" ، وتهديد مقر جريدة الحرية والعدالة ، من الصمت علي هذه الممارسات نتيجة الاستقطاب السياسي الجاري ، لان الصحفيين يدفعون الثمن اي كان لون مؤسستهم او فكرها ، وهو المرفوض شكلا وموضوعا . 
كما تؤكد الحركة تضامنها مع اعتصام صحفيي الدستور ، وحقوق صحفيي الوفد المهدرة فيما يخص التعيين والقيد بالنقابة ، انطلاقا من دعمها المطلق لشباب الصحفيين في مواجهة المعتدين علي القانون والصحافة والحقوق.
وتندد الحركة الاعتداء الاثم علي الزميل الصحفي بجريدة الموجز هيثم عمار من قبل ضابط بقوة تأمين السفارة الامريكية ، مؤكدة ان الجماعة الصحفية مطالبة بالتداعي علي قلب رجل واحد ، لمنع التجاوزات واستعادة الهيبة واقرار الحصانة .
ويقول الكاتب الصحفي حسن القباني منسق الحركة : سنظل نواصل دق ناقوس الخطر ، ضد تمزيق الصف الصحفي الذي كان متوحدا في مواجهة النظام البائد السابق ، ونعمل علي اقرار الحقوق وتوحيد الصفوف ، ولعل انتخابات التجديد النصفي الجمعة المقبلة تشكل احد الادوات المهمة للتغيير والاصلاح واحداث ثورة تصحيح للمسار عبر اختيار مجلس حي وواعي من الشباب ورموز المهنة الاحرار".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق