الأحد، 6 ديسمبر، 2009

الاحد جولة التغيير بالصحفيين



تتقدم حركة صحفيون من اجل الاصلاح بخالص الشكر الي الجمعية العمومية للصحفيين علي حضورها بجانب مرشح الاستقلال علي منصب النقيب اليوم الأحد ، ومساندتها القوية له مما ادي الي احراج مرشح الحكومة مكرم محمد أحمد رغم كافة الاغراءات التي حدثت للجمعية من اجل انتخابه .

وتستنكر الحركة كافة التجاوزات التي حدثت أثناء التصويت وفرز الاصوات وتعتبرها محاولة فاشلة لسلب ارادة الصحفيين ، ومنها التلاعب الذي تم بالصندوق رقم 16 ودخول القاضي به مفروزا من الخارج ووضع اوراق تصويت في جيبه ، والوجبات الساخنة التي أحضرتها مؤسسة الاهرام لجموع الناخبين علي حساب الشعب المصري المطحون ، وأزمة توزيع أعضاء اللجان، وحضور أعداد كبيرة من مؤسسة (دار الهلال) كأعضاء باللجان والوجود الأمني المكثف خارج مقر النقابة، ووجود أكثر من 7 عربات أمن مركزي، بالإضافة إلى الوجود الأمني لرجال الشرطة، ودخول مراقبين من أفراد الشرطة يرتدون الملابس المدنية داخل النقابة !!.

وتحيي الحركة شباب الصحفيين علي الاخص وتعتبرهم ابطال المعركة الانتخابية الحقيقة الذين تسلحوا بخبرة الشيوخ وانطلقوا بحماس الشباب يساندون مستقبل نقابتهم تحت ظلال الاستقلال والحرية والخدمات الكريمة العزيزة .

وندعو الجمعية العمومية للصحفيين الي الاستنفار يوم الاحد المقبل في نقابة الصحفيين وحسم الجولة نهائيا لصالح التغيير والخدمات الكريمة الحقيقة والاستقلال ، لصالح ضياء راشون مرشح الاستقلال .

ونؤكد أن الدور الاكبر يقع علي المؤسسات القومية وشبابها الابطال ، بجوار شباب الصحف الحزبية والمستقلة الذي صنعوا انجازا جديدا يضاف لتاريخهم المهني والنقابي .

فمعا نستطيع ، ومعا ننجز الحلم ، ونقر التغيير ونحافظ علي نقابتنا حرة مستقلة ، بخدمات كريمة حقيقة ، ونقيب مهاب يعيد للنقابة مهابتها ودورها الحيوي لابنائها .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق