الخميس، 10 ديسمبر، 2009

بيان مشترك حول الاحداث الأخيرة في انتخابات الصحفيين

الاستقلال طريق الخدمات
إزاء تصاعد حملة الخدمات "التيك اوي" التي هبطت بالباراشوت علي الجمعية العمومية للصحفيين لدعم مرشح بعينه خلال اليوميين الماضيين ، وازاء الملاحظات والانتهاكات التي رصدها المراقبون للانتخابات فإننا نؤكد في حركتي " صحفيون بلاحقوق ، وصحفيون من أجل الاصلاح "علي ما يلي:
-إن الخدمات حق أصيل لعضو الجمعية العمومية ، وهي قادمة قادمة ، وراكعة تحت أقدام كل الصحفيين طالما كانت نقابتهم مستقلة وعزيزة وحرة ، ولا يملك أحد مهما كان التلاعب بها أو الغاءها .
-إن آثار الجولة الاولي من الانتخابات بدت جلية واضحة علي اداء الحكومة ومرشحها في انهاء بعض الازمات وتقديم بعض الخدمات بصورة سريعة ومكثفة قبيل جولة الاعادة ، وهو ما يعني أن الاستقلال طريق الخدمات والعزة والمهابة ، وأن الحكومة بدأت تخشي الجمعية العمومية وتقدر وزنها من جديد .
-إن الجولة القادمة تنتظر استكمال النضال الذي حياه كل الشرفاء في مصر ، وانحني له الجميع تقديرا ، لنحسم الانتخابات لصالح ضياء رشوان مرشح الاستقلال والتغيير ونحسم مستقبل نقابتنا لصالح الخدمات الحقيقة ، والكرامة والحرية .
-إننا نستنكر هذه الهجمة الشرسة علي مرشح الاستقلال والتغيير ضياء رشوان من حلف رؤساء التحرير في الصحف الحكومية ، ونعتبرها وسيلة رخيصة ذات رائحة كريهة لتشويه صورة المرشح الأقوى الذي ظهر بصورة مشرفة في انتخابات الأحد الماضي ويخشى النظام فوزه بمقعد النقيب.
إن جولة الاحد ، هي بحق جولة تاريخية ومصيرية في تاريخ النقابة لكل شباب الصحفيين وتحتاج الي اليقظة والثبات علي المبادي ء والانتصار الي الاستقلال والتغيير كي نجعل "الكارنيه والجنيه" في قارب واحد لا تستطيع الامواج العاتية ان تغدر به ، حتي يصل لبر الأمان ، وتصل النقابة معه الي الكرامة والعزة والامان الاجتماعي والرقي المهني والحيوية النقابية .
صحفيون بلا حقوق وصحفيون من أجل الاصلاح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق