الأحد، 23 أكتوبر، 2011

افصلوا العطفي

رغبة منا في الحفاظ علي وحدة وتماسك النقابة من محاولات القلة الذين يريدون أن يدخلوها في دوامة "الحراسة"، تطالب حركة (صحفيون من أجل الإصلاح) الغيورين علي المهنة من أعضاء الجمعية العمومية بالبدء في حملة توقيعات سريعة للمطالبة بإحالة المدعو خالد العطفي صاحب الدعوتين المطالبتين بوضع النقابة تحت الحراسة، للجنة تحقيق نقابية بعد أن تسبب فيما تمر به النقابة علي مدار الأسبوعين الماضيين.
كما ندعو كافة الزملاء من أعضاء الجمعية العمومية للتصعيد ضده، وفضحه، والعمل علي فصله من النقابة، لإعادة تطهيرها من صحفيي أمن الدولة والنظام البائد الذين لا يريدون خيرا لأي شئ بعد الثورة المباركة.
وتؤكد الحركة تضامنها مع النقابة ومجلسها وأجراء الانتخابات طبقا لما تم الاتفاق عليه بعد مشاورة فقهاء القانون الذين أكدوا مدي سلامة الموقف القانوني للمجلس وما يترتب عليه من دعوته للانتخابات، وهو ما أكدته المحكمة الإدارية العليا في حكمها الأسبوع الماضي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق