الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2011

ممدوح الولي ..الرجل المناسب في الوقت المناسب




بعد ثورة مجيدة تتطلع فيها نقابتنا العظيمة إلي مجلس مهيب يقوده نقيب مناسب للظرف الانتقالي الذي تمر به البلاد ، تتطلع حركة صحفيون من اجل الإصلاح ، كمعبر عن تطلعات عن شباب الصحفيين، وجزء أصيل من تيار الاستقلال ، إلي حشد نقابي لا مثيل له يدفع بالنقابة إلي المكانة اللائقة بها بين نقابات مصر ، حشد يختار الأنسب للمرحلة.
ونحن نتطلع إلي الأنسب ، نتطلع إلي اختيار الزميل العزيز ممدوح الولي نقيبا للصحفيين ، لدعم استقلال النقابة والبناء والتطوير وبدء النهضة المرتقبة وإصلاح كافة شئون ، فرسان الكلمة وجنود الحقيقية ، بجانب مجلس متجانس تعلو فيه رسالة الصحافة علي ما عداها ، ويخلع فيه الرداء السياسي للأعضاء علي أعتاب بلاط صاحبة الجلالة .
عندما نتطلع الي اختيار الولي ونعلن دعمنا له ، وندعو الزملاء والزميلات الي دعمه ، نتذكر جولة مشرفة قادها شباب الصحفيين ، لدعم ضياء راشون ، مرشح الاستقلال ، ونترقب الساعات لإعادتها دعما لمرشح الاستقلال والإصلاح والتطوير ممدوح الولي .
وحين نعلن دعمنا لممدوح الولي نقيبا للصحفيين ، فإننا لا ننتقص من أحد ، ولكننا نعبر عن ضرورات المرحلة ، لنساهم جميعا في نقل النقابة من حال إلي حال ، بشخصية ذات رؤية اقتصادية ونقابية معروفة للجميع .
معا .. كتفا بكتف وجنب الي جنب ، نرفع الزميل العزيز ممدوح الولي علي الأعناق ، يوم الأربعاء 26 أكتوبر ، نقيبا ، يدافع عن زملائه وينتزع حقوقهم ، ويبني المجد الذي نترقبه ، ويصلح ما أفسده الآخرون .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق