الثلاثاء، 16 أبريل، 2013

بيان صادر بخصوص تجاوزات حنان فكري عضو مجلس الصحفيين ضد زميلة منتقبة والعهد الإسلامي: نرفض التمييز ضد الرأي والمعتقد والدين


بيان صادر بخصوص تجاوزات حنان فكري عضو مجلس الصحفيين ضد  زميلة منتقبة والعهد الإسلامي: نرفض التمييز ضد الرأي والمعتقد والدين  
 القاهرة 16 أبريل 2013
تعلن حركة صحفيون من أجل الإصلاح عن تضامنها الكامل مع الزميلة مي محمود عضو نقابة الصحفيين والصحفية بمجلة المختار الاسلامي ، ضد تجاوزات عضو مجلس النقابة حنان فكري التي مارست ضدها التمييز في الفكر ، والغمز واللمز ضد الزميلة المنتقبة ،والعصر الاسلامي .
وتشير الحركة الي ان حنان فكري قامت بالسخرية من العهد النبوي الشريف في ندوة بعنوان " تصاعد الرؤى الرجعية ضد المرأة المصرية وكيفية مواجهتها بنقابة الصحفيين" أمس ، ووصفت العصر الاسلامي بانه عهد الإماء مؤكدة انه تجاوز خطير ، يستجوب الاعتذار الفوري ، وتصحيح المواقف من مجلس النقابة ، ووقف التطرف الفكري والعقائدي في مقر نقابة لم تكن في يوم من الأيام تعيش تلك الفوضي.
وتطالب الحركة الزميلة حنان فكري ان تعتذر للزميلة مي محمود  وللشعب المصري بمسلميه ومسيحييه ، عن هذه السقطة ، وعن وصفها للزميلة مي محمود بأنها جاءت من عصر" الإماء" – اي العبيد-  مشيرة للعهد النبوي قائلة لها : انت تريدي أن ترجعينا الي عصر الاماء " بحسب ما قالت فضلا عن التهكم علي الزميلة اثناء اداءها لمهام عملها في تغطية هذه الندوة مساء أمس الاثنين .
وتدعو الحركة حنان فكري ان تنسي أنها كانت ناشطة قبطية وحقوقية ، وانها باتت عضو مجلس نقابة للصحفيين تسع الجميع ، وان تحترم الاراء ، والا تتطاول علي المتعقدات ، والا تسقط في التمييز ضد أحد بسبب الدين او المعتقد او الرأي خاصة ان الندوة كانت في نقابة الصحفيين ، مطالبة مجلس النقابة بمحاسبة حنان فكري والاعتذار .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق