الأحد، 21 أبريل، 2013

بيان صادر بخصوص مطالبة مجلس الصحفيين باتخاذ موقف حاسم من البلاك بلوك : دماء ابراهيم المصري ليست رخيصة!



القاهرة 21 أبريل 2013
تطالب حركة صحفيون من أجل الاصلاح نقيب الصحفيين ضياء راشون ومجلسه باتخاذ قرارات نقابية بمنع نشر اخبار جماعات البلاك بلوك ، في الصحف ، ومناهضتهم إعلاميا ، تضامنا مع الزميل ابراهيم المصري المصور الصحفي بجريدة الوادي  الذي نالته طلقة خرطوش في رقبته كادت تودي بحياته علي ايدي اعضاء البلاك بلوك بشهادة الشهود مؤكدة ان دماء ابراهيم المصري ليست رخيصة.
وتشدد الحركة علي أن القضاء المصري يلاحق "البلاك بلوك " ووضعه تحت اطار الجماعات الارهابية ، ولا يجوز تجاهله من الجماعة الصحفية ، مؤكدا ان موقف النقابة في هذه القضية ، يثير كثير من علامات الإستفهام والريبة من اشعال المواقف بعينها في أحداث بعينها .
وتنظم حركة صحفيون من اجل الإصلاح وقفة احتجاجية علي سلم نقابة الصحفيين الساعة الثانية عشر ظهر الثلاثاء للتنديد باستمرار استهداف الصحفيين والاعلاميين المساندين للثورة ومبادئها وتفاقم أزمات شباب الصحفيين ، ولرفض حملة تبيض وجه المخلوع في عدد من الصحف ووسائل الإعلام.
 وتدعو الحركة بتمام الشفاء للزميل ابراهيم المصري الذي يجري عملية جراحية اليوم الاثنين ، وتذكر بأهمية عدم نسيان قضية الصحفي المصاب بجريدة المصريون محمد المشتاوي الذي اصيب علي يد جماعات عنف في وقت سابق ويحتاج لعلاج علي نفقة الدولة في الخارج. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق